المنـظمة السـودانية لحـقوق الإنسـان

Sudan Human Rights Organisation

 
 
 
 

إعتـقال المواطنيـن بنـاء على خلفيـاتهم الإجـتماعيـة والسيـاسيـة

 
             
 

 21.05.2003
بيان صحافي

دونما أي إحترام لحقوق الإنسان واصلت حكومة السودان إعتقال المواطنين لعلاقاتهم بنشطاء المعارضة ورؤاهم الشخصية حول الأوضاع في السودان، حيث قامت السلطة العسكرية في دارفور بإعتقال سبعة مواطنين دون تهمة معروفة مابين 20 و 12 مايو وإختطفتهم لأماكن مجهولة يتعرضون فيها لخطر التعذيب.
والمواطنون هم:
• يوسف أركو ميناوي، وعمره45عاماً وهوشقيق قائد حركة تحرير السودان.
• شريف أحمد، وعمره38عاماً.
• رمضان جابر نهار، وعمره 35سنة.
• داؤود محمد، وعمره55 عاماً.
• زكريا محمد، وعمره 70سبعون عاماً.
• يونس محمد بناني، وعمره38عاماً.
• ماندي مأمون، وعمره 55 عاماً.
وجميعهم اقارب لمعارضين بارزين وهم أيضاً بعيدين عن العمل السياسي الحزبي ويعانون أمراضاً مختلفة، ولكن المنظمة السودانية لحقوق الأنسان تعتقد أن القبض عليهم مرحلة اولى من عملية تبادل لأسرى الحرب بين جيش الحكومة وجيش التحرير الذي أسر ضباط طيران وقادة عسكريين وأمنيين يعملون في جيش الحكومة.

وقد أعتقل المعتقلين السبعة بسرية ونقلوا لمكان مجهول وبتهم مجهولة وهم يقبعون تحت خطر التعذيب.
وكان الرئيس الفريق عمر البشير قد توعد في خطاب عام له بإيقاع عقوبات بالغة القسوة على كل من يدعم الرؤي غير الحكومية لمعالجة الأزمة في دارفور.

المنظمة السودانية لحقوق الإنسان تطالب السلطات بالأتي:
• أطلاق سراح المعتقلين فوراً والسماح لهم بالحصول على مساعدة القانونية ومقابلة ذويهم وتلقي العلاج.
• تقديم منتهكي حقوق المعتقلين وحقوق الإنسان للعدالة.
• إتخاذ خطوات أساسية لإقرار العدالة والسلام في كافة اقاليم السودان.

الأوضاع المصاحبة لحملات قمع المواطنين:
• الإئتمار الحكومي حول دارفور الذي عقد آواخر فبراير المنصرم من هذه السنة2003 توصل الى ان الأقليم يعاني من تمييز الحكومة بين القبائل بسياسات عنصرية الى جانب الاستغلال الإقتصادي الإجتماعي والتهميش.
• ان الديكتاتورية و العنصرية القبيلية ترتبط بتركز السلطة في الخرطوم وتوزيعها المجحف للدخل القومي إضافة لتأسيسها ودعمها المليشيات التي هي أحد المصادر الرئيسة للنزاع والحرب ضد العناصر والقبائل غير العربية .
• أن قوانين الأمن والعقوبات وأعلان حالة الطواريء وقوانين النظام العام والتسجيل الأحزاب والنقابات والصحافة والجمعيات تلعب الدور الأساسي في تأسيس وتقنين إنتهاك حقوق الإنسان.
ونتيجة لهذه الأوضاع أحرقت مئات القرى وقتل الألوف وشرد أكثر من مأئة الف شخص ودمرت إمكانات الإنتاج. ونتج من هذه الأزمة تكون حركة وجيش تحرير السودان التي أعلنت أنها تناضل لأقامة سودان ديمقراطي متحد مشيد على المساواة والتوزيع القاسط للسلطة والثروة والتنمية وأحترام التعدد الثقافي والسياسي لكل السودانيين.
وتقوم قوات الحكومة بشن الحرب لأطفاء المشكلة حيث يقصف الطيران العديد من مناطق المواطنين ويتسع القتال

بقيام مليشيات القبائل العربية\الدفاع الشعبي وأجهزة الإستخبارات والأمن وقوات الجيش والشرطة وبعض الحكومات الاجنبية وشركات نفطية (تمويل الحرب) بالمشاركة في حرب متزايدة ضد السكان الرافضين لسياسات الحكومة في دارفور وأقاليم السودان الأخرى التي تعاني الاستغلال والتهميش مع إضطهاد الحكومات المركزية العسكرية والمدنية المتوالى عليها، مما أنتج في الثمانينيات الحرب التي خلفت 2 مليون قتيل و4 مليون نازح و4مليون مهاجر، ومازالت دائرة، إضافة للحرب (الجديدة) في دارفور .

المنظمة السودانية لحقوق الإنسان تتوجه بالنداء الى جميع الأشخاص والهيئات والسلطات المهتمة بـ:ـ
حقوق الانسان، السلام، الأستقرارفي منطقة دارفور التي تتقاطر وتقاطع فيها قوميات ودول ومصالح دولية متضاربة، وأن تقيم على ضوء هذه الإنتهاكات إحترام حكومة السودان للمواثيق الدولية لحقوق الأنسان، وأهمها في هذا الصدد:

• المادة التاسعة من العهد الدولي للحقوق المدنية والسياسية تتناول حقوق الحرية الفردية التي لاتسلب الإ بقانون بشرط إحاطة المعتقل بالتهمة التي تؤدي لإعتقال حريته وإحتجازه في مكان معلوم وتقديمه لقاض ومحاكمته بصورة عادلة واطلاق سراحه بالضمان أو إحتجازه بمكان مناسب أو إطلاق سراحه، والحق في التعويض إذا إعتقل الشخص خلافاً للقانون.
• المواد من 1-16 من الأتفاقية الدولية لمناهضة التعذيب وكل صنوف المعاملة القاسية والمحطة للكرامة.
• إتفاقات جنيف حول معاملة المدنيين في حالة الحرب.

كذلك تنادي المنظمة السودانية لحقوق الإنسان بالتحقق من إحترام حكومة السودان أيضاً لروح عملية السلام الجارية بين الحكومة والحركة الشعبية لتحرير السودان مع تأجيج الحكومة للنزاع في دارفور بهذه الانتهاكات إضافة لبحث التزاماتها بمقتضيات السلام العالمي والأستقرار في أفريقيا.


 

 
 

يمكنك إرسال التعليق المناسب على هذا الانتهاك إلى أي من العناوين المرفقة

 
 

 

His Excellency Ambassador

Dr. H. Abdein

Cleveland Row

London

SW1A 1DD

Fax: 0207 839 7560

 

His Excellency

Mustpha Osman Ismael

Minister

Ministry of Foreign Affairs

Po Box: 873

Khartoum

Sudan

Fax: (0024911) 779 383

 

His Excellency

Adv. Ali Mohamed Osman Yassin

Minister

Ministry of justice

Khartoum

Sudan

Fax: ( 0024911)   788  941

 

Adv Yasir Sid-Ahmed

Advisory Council for Human Rights

Po. Box: 302

Khartoum

Sudan

Fax: (0024911) 779   173

 

His Excellency,

Lieutenant General. Omar Hassan Al-Bsheer

President

Republic of the sudan

Republic’s Palace,

P.O. Box:  281

Khartoum

Sudan

Fax: (0024911) 783 22

 
 

S H R O, Office # 311, 154 Kilburn High Road, London, NW6 4JD, Tel No: 020 7328 7251 Ext 311, shrolondon@yahoo.co.uk