النضال المسلح لنيل مطالب وحقوق النوبيين وجماهير المهمشين والكادحين فى الهامش والمدن

 
 

 

اعنرافات الدكتور حسن عبد الله الترابى لقناة العربيه بتاريخ 17 مارس الجارى بدور نظام الخرطوم الفاشى وذلك فى التخطيط والتنفيذ لمحاولة اغتيال الرئيس المصرى محمد حسنى مبارك فى اديس ابابا عام 1995 والمام النظام المصرى لاحقا بتفاصيل ذلك الدور وعدم اثارته دعك من سعيه اقليميا ودوليا بملاحقة الجناة من رموز نظام الخرطوم يثبت بما لا يدع مجالا للشك بان نظام القاهره الاستعمارى قد استغل انكشاف امر تورط النظام لتحقيق اطماعه التاريخيه وتنفيذ مخططاته القديمه تجاه النوبه والسودان فكانت صفقة اتفاقية الحريات الاربعه ببنودها السريه والتى بموجبها تم منح مصر الحوض النوبىومياهه الجوفيه والتنازل عن مثلث حلايب واقامة خزان مروى للقضاء على ما تبقى من حياة على ضفتى النيل فى المناطق الشماليه/النوبيه اذ سيسبب قيام دلك السد فى موت النخيل والقضاء على الجروف والاثار الموجوده على امتداد المناطق الشماليه/ النوبيه وذلك حسبما ورد فى تقارير الخبراء الدوليين للخزانات .كما ان بيع اكثر من اثنين مليون فدان على ضفتى النيل فى الشماليه  لبعض الاثرياء من الاصوليين الاسلاميين الخليجيين وبمشاركة شركات تابعه لحزب المؤتمر اللاوطنى الحاكم – يعتبر جزءا من صفقة نظام الخرطوم مع نظام القاهره على طريق القضاء على النوبيين واخوانهم المناصيروالآثار التاريخيه الموجوده فى مناطقهم لقاء عدم ملاحقة المتورطين فى محاولة الاغتيال المذكوره ومد نظام الخرطوم بالاسلحه والعتاد العسكرى لمواجهة ثورة المهمشين فى الغرب والشرق - وما صفقة الدبابات والطائرات الاخيره التى ابرمها وزير الدفاع السودانى عبد الرحيم محمد حسين فى زيارته الاخيره للقاهره قبل ايام لمواجهة هزائم النظام فى دارفور الا امتداد لتنفيذ البنود السريه لاتفاقية الحريات الاربعه .كما ان الاحداث التى جرت فى الاجتماع التحضيرى للمؤتمر النوبى بنادى المحس بالخرطوم يوم 14 مارس الجارى والحشد الكثيف من قبل النظام ومن ضمنهم وزراء نوبيين فى الاقليم الشمالى واصرارهم على افشال الاجتماع المذكور ورفضهم على قيام اى كيان نوبى جامع الا تحت سيطرة النظام الكامل يؤكد نفس النهج الذى اتبع فى انتخابات نقابة المحامين السودانيين وانتخابات اتحاد مزارعى الجزيره الاخيرتين اضافة الى الدور الخيانى التخريبى الدى يقوم به مركز الثراث النوبىبالخرطوم 2 برئاسة الدكتورسلاف الدين صالح رئيس جهاز الامن الخارجى السابق ويعاونه عوض داود  الاستاد السابق بكلية التربيه ومسئول منظمة الدعوه بمحافظة وادى حلفا حاليا اضافة الى الدكتوراحمدعلى الامام القيادى الاصولى البارز فى نظام الجبهه الفاشى وتحت اشراف جهازالامن السودانىوتوجيهات المخابرات المصريه ودلك بوضع الخطط والسياسات للقضاء على الهويه النوبيه والقيام بتحفيظ الاطفال النوبيين الجلالات باللغه النوبيه لخلق جيل مشوه فكريا ودو فكر وثقافة اصوليه – ويؤكد كل دلك ثبات نهج السلطه فى سياساتها القديمه اضافة الى عرقلة تنفيد اتفاقية نيفاشا ورفض التوصل لاتفاقات تلبى المطامح المشروعه لثوار دارفور ورفضه اقامة منبر الشرق والشمال للتفاوض اسوة بمنبر الغرب وقبله نيفاشا كما يؤكد عدم امكانية التعايش السلمى مع النظام وتحقيق المطالب بنيل الحريات الاساسيه وحقوق المهمشين وكدلك تحقيق وحدة السودان وصيانة كرامته واستقلاله . كما يؤكد على عدم امكانية  موافقة النظام  اعادة النظر فى خزان مروى وايقافه لحين اجراء دراسات جدوى علميه من بيوت خبرة عالميه  والغاء قرار مصادرة اراضى الشماليه حتى ابو فاطمه والتى تمت بقرار جمهورى وبيعت لاسلاميين من الخليج يعملون تحت غطاء الاستثمار وكدلك عدم امكانيةتراجع النظام من سياسات ايقاف اساليب منع النوبيين وشعب السودان فى بناء مؤسساته المستقله وكدلك ايقاف سياسات محو اسم النوبه من كل شئ – ان ارغام النظام لتحقيق المطالب الوارده اعلاه وافشال مخططاته ولالغاء اتفاقية الحريات الاربعه والغاء قرار مصادرة اراضى الشماليه حتى ابوفاطمه – وكدلك ايقاف العمل فى خزان مروى لحين الفراغ من وضع دراسة علميه متكامله تشمل الآثار الاقتصاديه والبيئيه المترتبه على قيام الخزان ودلك من بيوت خبرة عالميه مشهود لها بالكفاءة العلميه العاليه وبعيدا عن مؤثرات ومخططات النظام المصرى الدى كان  وراء قيام دلك الخزان والدى يشارك الآن عن طريق شركات مصريه فى انشطة ادارة الخزان ومشاريعه - لا يمكن كل دلك الا بخوض الكفاح المسلح فى المدن وغيرها.وتود حركة تحرير كوش ان تؤكد على ان مؤسسات الخزان المدكور وشركات الاستثمار الخليجيه والتى منحت لها اراضى الشماليه حتى ابو فاطمه – اضافة الىالشركات الاجنبيه المشاركه فى بناء الخزان وكدلك رموز ومؤسسات النظام الفاشى ستكون اهدافا مشروعه لحركتنا  - كما نطالب بانسحاب تلك الشركات فورا وايقاف مشاركتها فى جرائم النظام الفاشى تجاه مواطنى الشماليه بنزع اراضى اجدادهم الدين توارثوها قبل الاف السنين.

ونطالب المنظمات العالميه وعلى راسها اليونسكو ومراكز دراسات الاثار والتاريخ  والشخصيات المهتمه بالتاريخ النوبى وتاريخ واثار وثقافة الانسان الاسود القديمه وكدلك منظمة الامم المتحده والشخصيات والمنظمات السوداء التدخل لدى نظام الخرطوم الاصولى الفاشى ونظام القاهره للحفاظ علىالنوبيين بوصفهم من الشعوب الاصليه ولالغاء منح اراضى الحوض النوبى ومياهه الجوفيه  لمصر بموجب اتفاقية الحريات الاربعه بين النظامين لاسكان مواطنين مصريين فى الحوض النوبى ابتداء من منطقة ارقين والدى يجرى بالفعل استغلاله تحت مسمى مشروع توشكى - وكدلك الغاء بيع الاراضى النوبيه لاثرياء اصوليين من العرب الخليجيين وهى اراضى ممتده من سدمروى شمالا الى ابو فاطمه والواقعه شمال كرمه. كدلك لايقاف العمل فى خزان مروى الجارى بتواطؤ بين نظامى القاهره والخرطوم للقضاء على الاثار والمناطق النوبيه ضمن صفقة بين الطرفين بعدم ملاحقة نظام مصربعض رموز نظام الخرطوم بتورطها فى محاولة اغتيال الرئيس المصرى حسنى مبارك فىعام1995 .

 اننا ندعو شباب النوبه والسودان الانخراط فى حركتنا لخوض نضال المدن المسلح وغيرها لاسترداد الحقوق والكرامة النوبيه والسودانيه المهدوره وللقضاء على نظام الخرطوم الاصولى العنصرى الفاشى  ولتحقيق قيام دولة السودان الديمقراطى الجديد .

 وما نيل المطالب بالتمنى     -   ولكن تؤخد الدنيا غلابا  .

بيان من حركة تحرير كوش بالجامعات والمعاهد العليا  . ا لخرطوم فى: 23 مارس 2006.

 

 
   

فهرس البيانات

الصفحة الرئيسية