مايو 2003

         

العدد 13

 
 

ما بعد حرب العراق..
 

عزيزي . ..
يبدو إن زماننا هو غير ذاك الزمان الذي مافتئت كتب الإعراب تنبئنا به.
ما عادت السماء تمطر درراً.. يبدو إن ثقب الأوزون ماضي في إتساعه بحيث لن تسمح تلك الإشعاعات فوق البنفسجية لأي من درر السماء ان تتهاطل على أرضنا الجرداء.
أين نحن من أيام هارون الرشيد حيث شهريار وشهرزاد، السندباد وعلاء الدين، علي بابا ورفقته. أين نحن من زمان قيلولة يفتح ألف باب وباب.
أنيخ الدب الروسي بتعابير عربية.. وأضحى للعملة وجه واحد.. وهو مالم تتفتق عنه عقلية شهرزاد إبان مجد السماء.
قد يكون موضوعاً فلسفياً.. الذات الإلهية لا مجال لثنائيتها و إلا لكان الدمار والشر ديدنن لدنيانا!.. إسقطت نظرية الأضداد في خضم نيران العراق الذي كان رشيديا..
عولمة العالم تستوجب رؤيا إحادية.. بني البشر إما غير مؤهلون أو مقموعون..
لكن .. سفينة نوح لم تحمل سوى خيار البشر.. بحر موسى لم يعف سوى بني إسرائيل.. عج العالم بعد نوح بالفساد والمفسدين بدءاً من بنيه.. ولم يسلم العالم ولو للحظة من شرور بني إسرائيل..
قد نكون ننظر للوجه الآخر من العملة.. وهو حقاً كذلك، علمنا الأدب العربي إن بعد كل دمار وجه حسن.. ويعلمنا زمننا إن الشر يسود بعد حرب العراق.
هل تبدى نبيٌ في ديار الغرب ! لم يسعفنا صلفناإن نعيه.. ربما لزام علينا أن نحيي سلمان فارسي آخر حتى ندين لدين العولمة..
ولكن حسرتنا تقول ببزوغ ألف سلمان فارسي في ديار الغرب حتى قبل أن يسود الدين الجديد..
إنها الحيره.. وهي ليست حيرة المنذر بن ماء السماء حين كان يتجسد وجهان.. حيرتنا تجاه شيء ولاشيء او هكذا توهمنا. دين اليوم خروج من القوقعه.. تبرجٌ، مكابرةٌ، تهليل وتصفيقٌ. أن تموت في رذيلة الزمان الماضي.. حياة الزمان الحاضر.. تستوجب جنازة مليونية وإن كنت من بيت النبوة.. فنوما هنيئاً لسيدة الشهداء.. ديانا معبودة الجميع بلا إستثناء.
كان الرعاع والعبيد هم ديدن كل دين جديد.. في زمان الوجه الواحد، أن تكون أسوداً.. حرمٌ عليك دخول دين العولمة وإن حسبت من أبناءها.. المال والجاه زاد مسافر اليوم .. الضنك واللهاث لتلك الحشرات التي تدعى تجاوزاً آدميه.
في زمان ثقب الأوزون.. أحادية القول و الفعل.. إستشهاد ديانا .. سلام شارون وبوش. يغيب العقل الذي يشدو بماضي لم يعد له وجود إلا في نفوسٍ مريضة لم تستطع أن تستوعب!.. ألاّ وجه آخر للعملة..ألاّ درر تتهاطل من السماء.. ألاّفرق بين رذيلة وفضيلة.. ألاّ حجاب بين كره ووداد.. ألاّ وجود سوى لمارد أرضي يمم شطر الغرب .. جنة عدن.. حيث المتعة الوضيعة.
عوض محمد أحمد.. لندن
 

ملخص ندوة التحالف الديمقراطي وفرع الحزب الشيوعي عن أزمة التجمع الوطني ببريطانيا

التحالف الديمقراطي يشارك في الحملة العالمية ضد الحرب

ما بعد حرب العراق

أطروحات القوى الحديثة ما بين الهياكل التقليدية واليسارية

الحرية بالسودان الجديد

أخبار .. أخبار

 

 
                 
   

الصفحة الأولى

 

الصفحة الرئيسية