يناير 2003

         

العدد 12

 
 

تأبين جلال حافظ

 أقامت لجنة التصدي تأبيناً لذكرى البطل  المناضل جلال حافظ إبراهيم الذي أثرى بمواقفه ساحات العمل النقابي والسياسي والمدني، وبعد الإفتتاح عرضت سيرة للفقيد وإستعرض صديق عمره عبدالرحمن مصطفى خليل مراحل حياة البطل ولمحات الصدق والكرم والوفاء والبذل والتضحية فيها ثم ألقى د. العوض محمد أحمد كلمة اللجنة السودانية للتصدي التي أسهم الفقيد في تأسيسها وأعمالها،  والقت الأستاذة زهرة الباهي من الإتحاد النسائي، كلمة تناولت مؤازرته بالجهد والمال لنضال الإتحاد، ثم القى الأستاذ حسن عبد الحميد كلمة بليغة للتحالف الديمقراطي متناولاً إسهام الفقيد في نشاط الحركة السياسية والتحالف الديمقراطي في المملكة المتحدة، ثم ألقى د. منصور يوسف العجب رئيس المنظمة السودانية لحقوق الإنسان كلمة تناولت تصدي الفقيد للدفاع عن حقوق الإنسان السوداني، ومآثره في هذا الصدد، وأعقبه د.أحمد الضوي من المدرسة السودانية بلندن منوهاً بدعم الفقيد للمسيرة التربوية  السودانية في بريطانيا وإثراءه  لها، كما ألقى الأستاذ التيجاني الطيب بابكر سكرتير اللجنة المركزية للحزب الشيوعي السوداني وعضو هيئة قيادة التجمع الوطني الديمقراطي كلمة ضافية وصافية، تناولت علاقة الفقيد بالحركة الديمقراطية والحزب الشيوعي منذ 24يوليو 1971حين قدمه له مع الجزولي سعيد الأستاذ أحمد فضل المولى في وقت كان الإعدام هو حكم التعامل معهم والحزب الشيوعي، وأن الفقيد كان صنديداً في توفير الأمن والحماية لهم ببساطة وعمق تدلان على حسن إختيار الناس العاديين لحزبهم وإختيار الحزب لناسه، ثم ألقت الأستاذة فاطمة أحمد إبراهيم رئيسة الإتحاد النسائي  ورئيسة لجنة التصدي  كلمة حزينة تناولت جهد الفقيد وعطائه الكبير لنضال للجنة والإتحاد، ثم القت أسرة الفقيد كلمة الختام شاكرة الحاضرين الذين إنصرفوا معددين  أمجاده  ومآثره.

 

الأمير نُقد الله

احتفال 21 اكتوبر

تأبين جلال حافظ

مشاكوس ومشروع دستور ديمقراطي

حقوق الإنسان في مشاكوس

احتفال تنظيم أسر شهداء رمضان ابريل

المحجوب  في ماشاكوس

ماراثون يساري نحو المجهول

الحـركة الإتـحاديـة.... والضرورات الوطنية والإقليمية للسودان الجديد

 

 
                 
     

الصفحة الأولى

الصفحة الرئيسية